2017.12.11

الرئيسية /

كفر مندا: وقفة احتجاجية على العنف ودعوات للتسامح


2016-04-28 17:17:37


موقع الجليل الإخباري :سخنين


بمبادرة مجموعة ناشطين من كافة العائلات في قرية كفر مندا، شارك العشرات من الأهالي بعد ظهر اليوم، الخميس، في وقفة احتجاجية على العنف الذي شهدته القرية الليلة الماضية، على خلفية التوتر المتصاعد بسبب الانتخابات لرئاسة المجلس المحلي التي ستجرى بتاريخ 3.5.2016.

 

وقال الشيخ محمد نمر عبد الحميد، إنه 'لا خلافات تذكر بين العائلات، غير أن ما حدث مؤسف ونأمل ألا يتكرر'.

 

وأضاف أن 'يوم الانتخابات سيمر إن شاء الله بخير، علينا أن نعكس صورة تليق بنا وبأبنائنا ومستقبلهم وألا نورثهم ضغينة لأننا سنحاسب أيضا أمام الله'.

 

وشدد على أن 'خطبة الجمعة في مساجد القرية ستتمحور غدا حول الدعوة إلى تكريس المحبة والاحترام والتآخي، ونبذ العنف والفرقة'.

 

وقال أحد المبادرين للوقفة، محمد أبو فاروق، إنه 'علينا ألا نضخم الأمور، فما حصل كان بمثابة غمامة عابرة'.

 

وأضاف: 'إنني أثق وأعول على كل الحريصين على وحدة البلد، والجميع يعرف أن تعكير الأجواء وضرب الألفة التي تتميز بها بلدنا ليست في صالح أحد، وبالتالي علينا مضاعفة جهودنا، فما الفائدة من أن نربح كرسيا ونخسر البلد'.                  

 

وقال الناشط والصحافي حسن عبد الحليم، إنه 'علينا نحن الكبار والمسؤولين أن نأخذ دورا أكبر، وأعتقد أنه في حال وحدنا الإرادة والجهود نستطيع أن نحد ونوقف المشاحنات وتوتير الأجواء خاصة وأنه لا يفصلنا عن يوم الانتخابات سوى بضعة أيام'.













للمزيد من البطوف و الشاغور

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع