2017.08.18

الرئيسية /

11تعديلاً على قوانين كرة القدم تشاهدونهم في السوبر الإسباني


2016-08-14 15:17:24


موقع الجليل الإخباري :سخنين


وسط الأجواء العاصفة التي ضربت الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عقب فضائح الفساد الأخيرة، والتي أسفرت عن سقوط عهد السويسري جوزيف سيب بلاتر وحلول جياني إنفانتينو بدلاً منه، تم إجراء 95 تعديل على قوانين اللعبة.

 

صحيفة ماركا استعرضت أهم 11 تغيير في القوانين سيكون لهم أثراً على سير الكرة في إسبانيا، وسيبدأ العمل بهم من الغد -الأحد- بلقاء السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية.

 

1- ضربة البداية: لم يعد من الضروري تحريك الكرة إلى الأمام بواسطة شخصين، حيث تعتبر الكرة في الملعب وفقاً للقانون الجديد بمجرد أن يركلها ويحركها لاعب واحد.

 

2- التدخل الطبي: لم يعد اللاعبون بحاجة لترك أرضية الملعب عقب تلقي العلاج ثم انتظار إشارة الحكم للعودة كما كان في الماضي، فمن يصبح جاهزاً وليس بحاجة للخروج ويمكنه استكمال المباراة يبقى على أرضيتها بمجرد علاجه.

 

3- المخالفات خارج الملعب: إذا خرج لاعب من أرضية الملعب وارتكب مخالفة ضد لاعب آخر في الخارج أيضاً، يتم استئناف اللعب باحتساب المخالفة من أقرب نقطة داخل المستطيل الأخضر لنقطة الواقعة.

 

4- مخالفة ارتكبها شخص غير مسموح بوجوده على أرض الملعب: إذا توقفت المباراة جراء تدخل أحد أعضاء الجهاز الفني أو لاعب بديل أو لاعب تم طرده سيتم استئناف اللعب بركلة حرة أو ركلة جزاء وفقاً للموقع الذي حدثت به تلك المخالفة، أما إذا كان المقتحم من المشجعين فسيتم استئناف اللعب عن طريق "الإسقاط".

 

5- التدخلات العنيفة والمفرطة في استخدام القوة: أصبحت تصنف الآن كتدخلات تظهر انعدام التقدير للخصم وما قد ينعكس عليه من أضرار بتخطي الحدود المسموحة لاستخدام القوة، ويعاقب اللاعب عليها بالطرد، هذا مثلاً ما كان يستحقه نايغل دي يونغ لاعب المنتخب الهولندي في نهائي كأس العالم 2010 عقب ركلة التايكوندو الشهيرة في صدر الإسباني تشابي ألونسو!

 

6- منع هدف بواسطة اليد: لمس الكرة باليد خلال محاولة للتسجيل عقوبته الآن الإنذار فقط سواء نجحت المحاولة في منع الهدف أم لا، هذا يعني أن الأوروغوياني لويس سواريز كان ليبقى داخل الميدان أمام غانا في ربع نهائي 2010 ولن يطرد.

 

7- قاعدة التسلل: تأخذ في الاعتبار الآن أي جزء من رأس وجسد وقدم اللاعب.

 

8- قاعدة إتاحة الفرصة: بات من حق الحكم الإشارة بعدم احتساب المخالفة ومنح الفريق المستفيد منها إتاحة الفرصة مشيراً بذراع واحد فقط (بدلاً من ذراعيه في السابق) وذلك لتسهيل الأمر عليه خلال الركض.

 

9- توسيع نطاق سلطة الحكم: أصبح حكم المباراة يمتلك السلطة في أرض الملعب لاتخاذ الإجراءات التأديبية منذ لحظة دخوله إلى أرض الملعب للتحقق من وضعيته وحتى خروجه عقب نهاية المباراة.

 

10- إتاحة الفرصة رغم أفعال العنف: يمكن للحكم إتاحة الفرصة وعدم احتساب المخالفة العنيفة التي تستوجب الطرد في لحظتها (إلا إن أعاقت فرصة تسجيل محققة)، على أن يتم طرد اللاعب المخالف بمجرد توقف اللعب (عكس الوضع السابق حين كانت المخالفات المستوجبة للطرد تستوجب إيقاف اللعب دائماً).

 

11- الوقت المحتسب بدلاً من الضائع: إضاعة الوقت خلال المباراة باتت أحد العوامل الأساسية في عملية تقدير واحتساب الوقت الإضافي المحتسب في نهاية الأشواط.



 


للمزيد من رياضة

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع