2017.04.24

الرئيسية /

لجنة الاصلاح القطرية لحنين زعبي: عليك مراجعة حساباتك وضبط أقوالك البعيدة عن الحقيقة


2017-03-27 08:14:40


موقع الجليل الإخباري:سخنين


تحت عنوان قال صلى الله عليه وسلم : "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او يصمت... "، وصل إلى موقع الجليل بيان صادر عن لجنة الإصلاح القطرية برئاسة الحاج عدنان جاروشي جاء فيه ما يلي: "أطلت علينا النائبة حنين زعبي بتصريحات بائسة تدعو إلى الفرقة ولا تساهم في اجتثاث ظاهرة العنف والقتل المستشرية في مجتمعنا العربي، فهي تصف من يقوم بعمل الخير لوجه الله تعالى بالمجرمين، فتجافي بذلك الحقيقة وتتجنى على من يسعى اصلاحا بين الناس".

وأضاف البيان: "إنّ زعبي، وكان الاجدى بها أن تراجع حساباتها قبل أن تطل عبر وسائل الاعلام لتدلي بدلوها فيما يتعلق بالجريمة والعنف، متهمة من يخمد نار الفتنة وتنعتهم بالإجرام! فهذا يدل على انحطاط بالأفعال والأقوال، فلا يجوز لها أن تمتهن قول الزور واستغلال موقعها في الكنيست لتوزع على الناس شهادات الاستقامة، وفي المقابل لم تحقق هي لهذا المجتمع أي خير. وإننا في لجنة الاصلاح القطرية نستنكر هذا التطاول والانفلات من قبل حنين زعبي ونطالبها بأن تراجع حساباتها جيدا كي لا تقع في المحظور مرة اخرى وكي لا تضلل الناس بأقوالها البعيدة كل البعد عن الحقيقة".

وتابع البيان: "وللتأكيد.. فإنّنا لا نسعى للمبارزة مع زعبي، ومن باب احقاق الحق وإبراز الحقيقة الدامغة التي لا لبس فيها والتي لا ينتطح حولها عنزان، نذكرها ونقول لها ولكل من عميت بصيرته: "إنّ أفعالنا البيضاء يشهد عليها أهلنا من أقصى الشمال حتّى أقصى الجنوب، وفي المدن والقرى: الرامة، وديرحنا، وعبلين، وشفاعمرو، ودير الاسد والبعنة، وحيفا، والناصرة، وأم الفحم، وقلنسوة، والطيبة، ويافا، واللد والرملة والنقب وغيرها من البلدات العربية.

إنّ ما قمنا به ولا زلنا، من اصلاح بين الناس وتقريب بين الفرقاء وحقن للدماء.. يفوق كل ما قامت به زعبي من خلال موقعها في الكنيست، نحن بين الناس ونحظى باحترامهم، نتألم لألمهم ونفرح لفرحهم، ونقف في وجه الظلم ونسعى في الأرض إصلاحا وفق تعاليم ديننا الحنيف وسنة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ووفق ما يمليه علينا ضميرنا، نحكم بين الناس بالعدل ونقرب بينهم بالإحسان ونحقن الدماء، ونعيد اللحمة إلى ابناء المجتمع الواحد، فهل هذا ما يزعجك يا حضرة النائبة؟؟؟".

واختتم البيان: "من المؤسف حقا، أن لا ترقى زعبي إلى مستوى المسؤولية، وأن تتهم الشرفاء بما ليس فيهم، زورًا وبهتانا، مرة اخرى ندعوها إلى مراجعة حساباتها وضبط اقوالها، وأن تعمل بما يصب في صالح المجتمع ككل، لا أن تلعب دورا سيئا لا يسهم في اخراج مجتمعنا من محنه التي تتربص به من كل جانب" إلى هنا نصّ البيان.

 

بيان للاعلام 






للمزيد من برلمانيات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع