2017.05.23

الرئيسية /

طمرة: امسية "المجتمع العربي وتحديات الأرض والمسكن بالذكرى ال 41 ليوم الأرض


2017-04-03 09:40:00


موقع الجليل الإخباري:سخنين


تزامنا مع الذكرى ال 41 ليوم الارض الخالد، أقامت الحركة الاسلامية في مدينة طمرة يوم السبت ١/٤/٢٠١٧  بمسجد الحكمة بالمنطقة الصناعية،  أمسية ثقافية بعنوان "المجتمع العربي وتحديات الارض والمسكن".  تخللت الأمسية افتتاح المصلى بالطابق الثاني في المسجد وتحويل الطابق الاول ليكون بيت عزاء يخدم كافة أهالي مدينة طمرة.

تولى عرافة الامسية الأخ ابراهيم أبو الهيجاء نائب رئيس الحركة الاسلامية بطمره، الذي رحب بالحضور وكل من ساهم ببناء مسجد ومجمع الحكمة.

 ثم  قام  الاخ محمد شعار طالب كلية  الشريعة بقراءة ما تيسر من القران الكريم  لتكون الكلمة الاولى للاستاذ ابراهيم حجازي رئيس الحركة الاسلامية في طمرة ورئيس المكتب السياسي القطري للحركة الاسلامية.

 بدأ حجازي كلمته بشكر وعرفان  لافراد وعائلة ابناء المرحوم احمد علي حسان الذين قاموا بالتبرع بقطعة الارض  المقام عليها " مسجد وبيت الحكمة "  كصدقة جارية موقوفة لجمعية البيان، خدمة لكافة أهالي مدينة طمرة والمنطقة.

 كما وشكر كل الاشخاص الداعمين  لهذا الصرح منذ تأسيسه من رجال أعمال، وأصحاب حرف ومهن، وجميع المؤسسات الرسمية والأهلية بطمره والتي قدمت كل الدعم لبناء المسجد ومرافقه.

كما تحدث حجازي عن الوظائف المتعددة التي سيؤديها "بيت الحكمة " ليكون مكانا متعدد الخدمات لأهالي مدينة طمرة ما يزيد من نفعه والأجر المجني منه، حيث خطط ليكون الطابق الأول بيت عزاء يخدم من يستصعبون توفير  بيت عزاء خصوصا في فترة الشتاء، والابتعاد عن زحمة السير والاكتظاظات المروية وليقوم بتنظيم مراسيم العزاء بما يحفظ الاعراف الاجتماعية والدينية. مؤكدا أن الطوابق الأخرى من مجمع الحكمة ستخصص لإقامة مشاريع تربوية وتعليمية وثقافية اضافة للمصلى الرئيسي.

 

ثم  تحدث  السيد كمال حسان، نيابة عن ذوي المرحوم أحمد حسان، عن سبب تسمية  المبنى " ببيت الحكمة "  نظرا لبيت الحكمة الذي تأسس قديما في بغداد، والذي كان يعتبر مكانا تربويا وثقافيا ودينيا وصرحا منتجا العلم والعلماء، ثم امتد  ليكون  في دول  عديدة حول العالم لأهميته والفائدة الكبيرة التي يقدمها للناس والمجتمع. مؤكدا على ضرورة أن يؤسس مشروع مجمع الحكمة على أسس علمية مدروسة  ليكون نموذجا لباقي البلدان والمباني الوقفية والأهلية .

واخيرا  شكر جميع الاخوة الذين تابعوا موضوع تخطيط وبناء بيت الحكمة حتى انهاءه .























 

مسك الختام كان مع مداخلة  قدمها رئيس حزب الوحدة العربية النائب عن الحركة الاسلامية بالقائمة المشتركة، مسعود غنايم  بعنوان "المجتمع العربي وتحديات الأرض والمسكن" والذي  تحدث عن العنصرية  اتجاه العرب في الداخل  والتي تنعكس بشتى المجالات  وأبرزها  الارض والمسكن،  كما تحدث عن ابعاد القوانين العنصرية ومنها قانون حظر الاذان الذي يستهدف وجودنا الفلسطيني والثقافي والديني، والملاحقة السياسية للأحزاب والقيادات العربية.

كما تحدث  النائب غنايم عن اهمية  لحمة جميع  مركبات مجتمعنا في الداخل الفلسطيني للتصدي للهجمة العنصرية من السلطات الاسرائيلية ولحماية المجتمع من العديد من الآفات وعلى رأسها العنف والجريمة.


للمزيد من طمرة والمنطقة

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع