2017.04.24

الرئيسية /

النائب مسعود غنايم: الاعتقالات التعسفية بحق الأخوة الدكتور سليمان إغبارية وفراس عمري هي استهداف للعمل الوطني العربي


2017-04-04 10:34:35


موقع الجليل الإخباري:سخنين



تستمر السلطات وقوات الأمن في مسلسل الاعتقالات السياسية بحق ناشطين وقيادات سياسية جماهيرية كان آخرها اعتقال الأخ فراس عمري والدكتور سليمان إغبارية، هذه الاعتقالات المستنكرة هي قمع سياسي بغيض وكم أفواه هدفها استكمال إقصاء العمل السياسي الوطني في البلاد ، وهذه هي خطة حكومة نتنياهو التي حظرت الحركة الاسلامية وتلاحق التجمع الوطني وتحاول محاصرة وإقصاء نواب القائمة المشتركة من خلال قانون الإقصاء.

حكومة نتنياهو تقمع وتلاحق وتسن قوانين عنصرية ضدنا كعرب باسم الديمقراطية وهذه أقبح أنواع العنصرية ، نتنياهو أعلن الحرب على العمل السياسي الوطني العربي ويحرض ليل نهار على القيادات الوطنية وعلى نواب القائمة المشتركة وعلى الأحزاب والحركات الوطنية وذلك لأنه يشعر ويعلم أن هذه الحركات والأحزاب هم عائق امام مشاريع التمييز والتهويد التي يريد تنفيذها.

الرد على هذه الممارسات القمعية والاعتقالات يجب ان يكون من خلال أوسع وحدة صف لجميع الأحزاب والحركات والأجسام الوطنية ومن خلال لجنة المتابعة والوقوف الى جانب المعتقلين وتقديم الدعم لهم ، علينا الرد على هذا التحدي بشكل جماعي وموحد لأننا جميعا مستهدفين.

 




للمزيد من برلمانيات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع