2017.05.23

الرئيسية /

متى تلجأ إلى جراحة الجيوب الأنفية؟


2017-04-18 08:59:18


موقع الجليل الإخباري:سخنين


الجيوب الأنفية هي تجاويف داخل الجمجمة وحول العينين والأنف ومقدّمة الوجه. هذه التجاويف هي ما تجعل الجمجمة أكثر خفّة، ويتم إنتاج المخاط فيها ولهذا أهمية كبيرة هي: إبقاء كل ما هو غير مرغوب فيه من التهابات وتلوث بعيداً عن الأنف والعينين. إذا استمر التهاب الجيوب الأنفية لفترات طويلة، وكانت أضراره كبيرة قد يقترح الطبيب إجراء جراحة. إليك ما تحتاج معرفته عنها:

من الآثار المحتملة للجراحة فقدان حاسة الشم والتذوّق وتغير الصوت

الجراحة هي الخيار الذي يتم تقديمه لمن لديهم نمو كبير في التهابات الجيوب الأنفية تؤدي إلى انسداد التجاويف بالكامل، خاصة إذا كان نمو الانسداد كبيراً. لكن يقترح الأطباء عادة علاجات أخرى قبل الوصول إلى مرحلة الجراحة.

من أهم أسباب الجراحة وجود أورام حميدة أنفية، وتورّم الأنسجة التالفة بشكل كبير، وانسداد الأغشية المخاطية، ووجود قطع رقيقة من العظام ضمن الانسداد.

مخاطر الجراحة. هناك عدة أنواع من جراحات الجيوب الأنفية، وهناك آثار جانبية للجراحة. أهم الآثار الجانبية:

* زيادة مخاطر الالتهاب.
* احتمال تضرر بعض أنسجة العين أو حولها.
* فقدان حاسة الشم أو التذوّق.
* مضاعفات في الجمجمة.
* تغير صوت الإنسان.

علاجات قبل الجراحة:

* المضادات الحيوية.
* شطف الأنف بالماء والملح.
* بخاخات علاج احتقان الأنف.
* بخاخ السيترويد الأنفي.
* أدوية الحساسية ومضادات الهستامين.

 




للمزيد من مجتمع

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع