2017.11.19

الرئيسية /

توما-سليمان: كل الدعم لأسرانا البواسل في اضرابهم عن الطعام


2017-04-18 09:04:34


موقع الجليل الإخباري:سخنين


 

قدّمت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندريّة (الجبهة-القائمة المشتركة) اليوم -الاثنين- طلبًا لزيارة الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال مؤكدة على ضرورة الغاء منع أعضاء المشتركة من زيارة الاسرى خاصّة في ظلّ التصعيد والاضراب التي أعلنت عنه الحركة الاسيرة لتحقيق مطالبهم العادلة. اذ اكدت النائبة انّ منع أعضاء القائمة المشتركة من زيارة الاسرى في هذا الوقت بالذات يهدف الى عزلهم عن محيطهم الخارجي والشعبي والتستّر على التجاوزات التي تمارسها السلطات الاسرائيليّة بحقّهم.
توما-سليمان: السلطات الاسرائيليّة تتحمّل مسؤوليّة سلامة الأسرى


هذا وأكدت النائبة على مسؤوليّة الاحتلال لأي مسّ في سلامة الاسرى وصحتهم اذ قالت:" المطالب التي تطرحها الحركة الأسيرة هي مطالب عادلة وحقوق اساسيّة يمنع المسّ بها، مؤسف جدًا ان تتحوّل سلامة الاسرى الصحيّة أمرًا قابلًا للتفاوض مع العلم انّ كافّة القوانين الدوليّة تضمن للأسرى الحق في الصحّة والتواصل مع عائلاتهم خارج السجون، السلطات الاسرائيليّة بتعنّتها تخرق كافّة القوانين والمعايير الدوليّة وتتحمّل وحدها العواقب الناجمة عن الاضراب والمس بصحّة الأسرى" وأكدت النائبة توما-سليمان انّ السطلات الاسرائيليّة في خطوة مستهجنة قد قررت التصعيد والتصدّي للأسرى بدلًا من تنفيذ مطالبهم العادلة اذ قالت:" الخطوات العقابيّة التي اعلن عنها وزير الأمن الداخلي تؤكّد ان السلطات الاسرائيليّة ماضية نحو التصعيد، فبدلًا من تبنّي مطالب الاسرى العادلة اختارت السلطات مواجهة هذه المطالب" هذا وحذّرت النائبة من المسّ بصحّة وسلامة الاسرى خاصّة بعد الإعلان عن تحويل الاسرى المضربين الى مستشفى ميداني وأكدت انّ الاسرى ليسوا لوحدهم في هذه المعركة ولا يمكن الاستفراد بهم او عزلهم عن شعبهم.

"نحو أكبر تحرّك جماهيري وشعبي لمؤازرة الأسرى في اضرابهم"

هذا ودعت توما-سليمان الى حشد أكبر تحرّك جماهيري لمؤازرة الأسرى في معركتهم العادلة واضرابهم عن الطعام والمشاركة الفعّالة في النشاطات والوقفات الاحتجاجيّة التي دعت اليها لجنة المتابعة وأكدت قائلةً:" معركة الاسرى واضرابهم عن الطعام هي جزء لا يتجزأ من نضال الشعب الفلسطيني للحريّة وواجب علينا الاصطفاف الى جانبهم في نضالهم العادل وعدم تركهم في معركة الكرامة هذه لوحدهم، يقع علينا الدور الى التجنيد والنزول الى الشوارع والساحات والمشاركة الفعّالة في كافّة النشاطات الاحتجاجيّة لدعم نضال الاسرى ومطالبهم"

 




للمزيد من برلمانيات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع