2017.05.27

الرئيسية /

مياه الجليل تسلم مشروع مد خطوط المياه في قرية دير الأسد


2017-04-19 08:17:18


موقع الجليل الإخباري:سخنين


 

قامت شركة مياه الجليل بتنظيم جولة ميدانية تفقدية إلى قرية دير الأسد بهدف تفحص وتسليم مشروع منطقة البركة في البلدة الذي شمل مد خطوط للمياه وربطها بالشبكة خلال الفترة الماضية. بعد عملية الفحص والتقييم مع المهنيين والمراقبين المختصين أعلنت الشركة عن الانتهاء من عملية التنفيذ وتسليمها إلى شركة مياه الجليل.

شارك في الجولة الميدانية في قرية دير الأسد وفي عملية الفحص والتقييم كل من مدير عام الشركة، السيد مصطفى أبو ريّا، مهندس شركة مياه الجليل، السيد فؤاد خلايلة بالإضافة إلى المهندس جميل علي، مدير المشاريع في شركة مياه الجليل والمسؤول عن أمن المياه بالشركة، كما وشارك السيد غسان عساف، مدير التفعيل في الشركة، وشارك المنسق الميداني في دير الأسد، السيد محمد نعمة بالإضافة إلى المخطط راضي مصاروة والسيد ناصر أسدي، مراقب المشروع هذا بالإضافة إلى السيد محمد أبو راس ممثل شركة المقاولات التي قامت بتنفيذ المشروع. كما وشارك السيد أحمد صالح ذباح، رئيس مجلس دير الأسد المحلي والقائم بأعمال رئيس المجلس المحلي، السيد نصر صنع الله.

شملت الجولة الميدانية فحص معمق للمشروع وتفاصيل تنفيذه في قرية دير الأسد وهو عبارة عن تركيب خطوط المياه بحجم 6" و 4" بطول 800 متر لتنجيع عملية تزويد الخدمات في الأحياء المختلفة. خلال الجولة تم الاطلاع على المشروع بكامل تفاصيله ومقارنة مستوى التنفيذ ومدى تطابقها مع المعايير التي وضعتها الشركة. هذا وأجمع المشاركون في الجولة الميدانية من مهنيي الشركة وممثلين عن المقاول على الجودة العالية للمشروع ومستوى التنفيذ المتطور. يشار بأن تكلفة المشروع الإجمالية بلغت ال 700 ألف شاقل.

وفي حديث لمدير عام شركة مياه الجليل السيد مصطفى أبو ريّا قال: "مياه الجليل ماضية في تطوير البنى التحتية لبلدات الشركة عبر المشاريع التطويرية التي تقوم بتنفيذها في الاونة الأخيرة". وأضاف أبو ريّا: "كافة المشاريع التي تخطط لها الشركة تنم عن رؤية استراتيجية ودراسة للاحتياجات الانية والمستقبلية لبلدات الشركة من أجل تنجيع مستوى الخدمات فيها وأن تتحول بلداتنا إلى مكانًا يطيب العيش فيه ويطيب الاستثمار به أيضًا". وفي نهاية تعقيبه أكد أبو ريّا على استمرار التعاون الوثيق ما بين شركة المياه وبين السلطات المحلية والمواطنين عمومًا لما فيه خير وفائدة لبلداتنا وأهالينا.

 










للمزيد من البطوف و الشاغور

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع