2017.05.30

الرئيسية /

ضمن تعيين 5 قضاة عرب جدد..تعيين هناء خطيب من طمرة أول قاضية شرعية في البلاد


2017-04-26 08:48:25


موقع الجليل الإخباري:سخنين


اجتمعت لجنة اختيار القضاة الشرعيين برئاسة وزير القضاء اييليت شاكيد، الثلاثاء، في الكنيست، وانتخبت بالإجماع المحامية والمرافعة الشرعية هناء خطيب من طمرة، لتكون أول قاضية شرعية في المحاكم الشرعية في اسرائيل.

وتم انتخاب كل من اياد زحالقة , سالم الصانع من النقب ومحمود عازم من الطيبة وثروت مدلج من كفر قرع قضاة في المحاكم الشرعية في البلاد .

يذكر انه من بين اعضاء لجنة تعيين القضاة , كلا من النائبين أسامة سعدي وعيساوي فريج .

من الجدير بالذكر ان المحاكم الشرعية في اسرائيل تعتمد المذهب الحنفي الذي يجيز تعيين نساء قاضيات، علماً ان عددا من الدول الاسلامية قد سبقت اسرائيل في هذا المجال مثل مصر، اندونيسيا، ماليزيا، باكستان وفلسطين ودول اخرى.

 

تعقيب النائب اسامة السعدي

من جهتها قال النائب اسامه سعدي: "نجحنا اليوم في تحقيق سابقة في البلاد، حيث تم تعيين القاضية هناء الخطيب من طمرة لتكون أول قاضية شرعية في المحاكم الشرعية في البلاد، وهذا تعزيز لمكانة المرأة العربية في البلاد، التي كنا وسنبقى نناضل ونسعى من أجل رفع مكانتِها لما فيه من نفع يعود على مجتمعنا العربي في البلاد".

وأضاف السعدي: "انضمام هذه الكوكبة الجديدة من القضاة، والتي تتضمّن قاضية محكمة شرعية لأول مرة ،كما التزمت القائمة المشتركة ، يعزّز من التمثيل العربي في جهاز القضاء، وهي خطوة هامة جدًا في الاتجاه الصحيح نحو تمثيل عربي لائق ومُستحق في الجهاز القضائي".

وأنهى السعدي: "لم يكُن من السهل الوصول الى هذه النتيجة، وبحمد الله تكلّلت الجهود المُضنية والمتابعة الحثيثة على مدار الفترة الأخيرة، كعضو لجنة تعيين القضاة، نجحنا في تعيين قاضية شرعية، وكوكبة من القضاة العرب، وذلك بالتعاون مع وزيرة القضاء. كنا قد نجحنا بالماضي، من خلال لجنة تعيين القضاة، بادخال عدد من القضاة العرب، واليوم نجحنا مرة أخرى من تعيين هذه الكوكبة، وخاصة تعيين أول قاضية شرعية".

 

تعقيب النائب عيساوي فريج

اما النائب عيساوي فريج فقال :" أنا فخور جداً وفرح لهذا الإنجاز الهام، شعور بقمة السعادة ونشوة الفرح والفوز، فمن خلال وجودي في الكنيست حققتُ ما لم يفلح كثيرون بإنجازه خلال عشرات السنوات من خلال هذا التعيين الرفيع".

واضاف يقول:" وعدتني الوزيرة ايليت شاكيد بالعمل على تنفيذ اقتراح القانون الخاص بي لتعيين امرأة عربية قاضية في المحكمة الشرعية،بعد رفض الكنيست له، وها هي توفي بوعدها، وعلى ذلك تستحق الشكر والتقدير".

وتابع النائب فريج يقول: " قرار تاريخي له دلالات ومعان عظيمة، انه انجاز ليس فقط للمرأة العربية وانما للمجتمع العربي بأسره، فالمرأة هي أمنا وأختنا وابنتنا وعمتنا وخالتنا، لذلك فإن المرأة تأخذ اليوم حقها، ليس أكثر ولا أقل".

وأضاف النائب فريج يقول:" تعيين قاضية شرعية جاء ثمرة تعاون تام بيننا وبين وزيرة القضاء وبالذات مع رئيس محكمة الإستئناف الشرعية، سماحة القاضي عبد الحكيم سمارة، الذي أكد مثلي بوجوب تعيين امرأة، قاضية شرعية".

من جهتها باركت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة (الجبهة- القائمة المشتركة) تعيين المحامية هناء خطيب كأوّل قاضية عربيّة في محاكم البلاد وأكدت على اهميّة هذه الخطوة كونها خطوة تاريخيّة في النضال النسوي في البلاد ومن أجل النهوض بالنساء الى أماكن اتخاذ القرار والمناصب الرياديّة في الدولة.

 

تعقيب النائبة عايدة توما سليمان

وأضافت النائبة توما-سليمان أنّ هذا التعيين يأتي نتيجة نضال هامّ امتدّ لسنوات طوال اذ قالت:" منذ ما يقارب العشرين عامًا نناضل مع الجمعيّات النسويّة من أجل اتخاذ هكذا قرار بتعيين قاضية عربيّة في المحاكم الشرعيّة اذ في عام 2000 قدّمنا في الجمعيّات النسويّة التماسًا الى محكمة العدل العليا بالموضوع والنضال الشعبي والجماهيري مستمرّ منذ وقتها. عند دخولي الى الكنيست وبدء عملي في رئاسة لجنة المرأة وضعت الأمر على برنامج أعمالي وقدّمت اقتراح قانون مشترك مع النائب عيساوي فريج والذي تمّ اسقاطه بالكنيست ولكن مع تأكيد من الوزيرة اييلت شاكيد ( ألبيت اليهودي) أنها ستعمل على تعيين امرأة عربيّة كقاضية في المحكمة الشرعية.

خلال متابعة مستمرة في كافّة اللجان والوزارات حتّى اتخاذ القرار"


وأكدت النائبة:" القرار الذي اتخذ اليوم صباحًا بتعيين هناء خطيب كأوّل قاضية عربيّة في البلاد يثلج الصدر وهي بمثابة خطوة تاريخيّة وإنجاز ليس فقط للنساء العربيات في إسرائيل الا انه انجاز لكافة الجماهير العربيّة وخطوة اضافيّة نحو تحقيق المساواة للمرأة العربيّة ودعم النساء وتعيينهن في مواقع التأثير واتخاذ القرار"











للمزيد من برلمانيات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع