2017.05.28

الرئيسية /

الانتخابات البلدية.... وجهة نظر وموقف شخصي


2017-05-07 17:53:06


مخلص زبيدات


ارتفاع وتيرة النقاش حول الانتخابات البلدية والتي لم تختفي اصلا، كونها الموضوع الاكثر اهمية في نظر البعض.

ورأيت لزاماً عليي ان ادلي بدلوي وأن اضع امامكم وجهتي ورأيي الشخصي حول هذا الملف"الساخن"!

بدايةً ، انا ابن الحزب والجبهة واعتز بذلك وهذا شرف عظيم ، والشرف الاعظم هو مبادئي التي تربيت عليها منذ نعومة اضفاري.

وبناء على ما تقدمت ، لا انكر اهمية التعامل مع هذا الموضوع لما له من اثر على حياتنا ومستقبل البلد وكيفية تقدمها وتقديم الخدمات فيها وتطويرها تحت كنف شعار "كرامة وخدمات" .

# من يحق له الترشح؟

القانون يعطي الحق للجميع ولم يحدد فئة من الناس دون غيرها.

هذا الحق اعطي للمتعلم والعامل ، اعطي للغني والفقير واعطي للرجل والمرأة .

يبقى الأهم هو مَن مِن هؤلاء لديه القدرة اكثر على العطاء ، ومن هو صاحب الانتماء وصاحب رؤية لنيل الثقة بعيدا عن موضوع "رصيد الشخص في البنك"! او كبر حجم "عائلته"!

ملاحظة : بإمكان صاحب الرصيد ان يكون ، على ان لا يكون الرصيد البنكي هو العامل الحاسم .

# من يسبق؟

سخنين فوق الجميع

بكل الاحوال التزمت الاعمى للحزب او العائلة على حساب المصلحة العامة هو امر يسيء لتقدم البلد ، ففي رأيي البلد فوق الجميع .

وبكل الاحوال كنت افضل ان تكون المنافسة بين احزاب وحركات وليس بين عائلات مع كامل احترامي لها ، ويجب رفض ان تكون المنافسة حمائلية لأنها لن تكون عامل مساعد في مسيرة التقدم ، بل على العكس تماما ، وذلك من باب اغلاق باب التنافس الحمائلي وخفض توترات ونعرات مجتمعنا بغنى عنها .

# الدعاية ، الصرف والوعود !

تعالوا نفكر كثيرا في استعمال مصطلحات اكثر واقعية .

تعالوا نستبدل "معركة" ب "منافسة" ، وذلك من منطلق اننا ابناء البلد الواحد .

لماذا تشرشت لدينا مفاهيم خاطئة بأن الانتخابات بحاجة الى "المليون" ، ما حاجتنا لصرف الملايين على ذلك؟!!

بهذه المفاهيم نحن نقوم بجرم بحق مجتمعنا ، وتعويد الناس على الاستغلال واعلان موسم الاستغلال لدى "اللهيطة" ، والذين يفتحون افواههم مثل شافط الغبار ، يسحب كل ما جاء من حوله ليشبع بطنه!!!

الم يحن الوقت لوقف هذه العادة السيئة؟!!

تعالوا جميعا نوقف ذلك ، ما في وعودات وما في بعد اليوم حتى "كرت بنزين"!!!!

الامر الاخر ، ما حاجتنا للصرف على الدعاية بهذه الشراهة؟!!

اعلانات ولافتات بأحجام مخيفة لا تغني ولا تسمن ، فكلنا نعرف بعضنا.

الدعاية يجب الا تتعدى طباعة اوراق التصويت والبرنامج الانتخابي .

# علاقاتنا قبل وبعد الانتخابات!

تتأثر العلاقات الاجتماعية كثيرا في هذه الفترة ، اي قبل وبعد الانتخابات ، وبطبيعة الحال التأثير يكون سلبياً وذلك نتيجة تزمتنا لمواقفنا ، فالاخ يخاصم اخاه ، والجار يخاصم جاره وهكذا!

ترى ، هل نحن بحاجة لكل ذلك؟!!

سلامة مجتمعنا اهم بكثير من هذه التشنجات والتي تكون مولدة لأفة العنف الذي ينخر بمجتمعنا كالنار بالهشيم!

خلاصة القول ، بداية ونهاية الكلام البلد فوق الجميع.

* ما كتب اعلاه هو رأي شخصي ، امل ان يلقى لدى الجميع اذان صاغية.

* مع كامل مودتي _ مخلص زبيدات




للمزيد من مقالات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع