2017.05.28

الرئيسية /

نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش‎


2017-05-14 11:24:21


موقع الجليل الإخباري:سخنين


بِسْم الله الرحمن الرحيم

نعي واحتساب

 

راضية بقضاء الله تعالى ومسلمة الامر اليه، تنعي الحركة الاسلامية في البلاد وعائلة عيسى في كفر قاسم والخارج، الى عموم شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية والاسلامية، فضيلة شيخنا الوالد العلامة والداعية الشيخ عبد الله نمر درويش مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني.

لقد أسلم سيدنا الشيخ أبو محمد عبد الله الروح لبارئها صباح هذا اليوم، عن عمر ناهز ثمانية وستين عاما، راضيا بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا. وسيشيع جثمانه الطاهر ظهر اليوم الاحد الساعة الثانية ظهرا من بيته في كفر قاسم الى مقبرة الشهداء في كفر قاسم.

 

عاش شيخنا راضيا بقضاء الله ، وصابرا على ما أصابه من بلاء في جسده مدة حياته، لم يقعده ذلك عن طلب العلم الشرعي والجهاد في سبيل الله تعالى. منذ أواخر ستينات القرن الماضي وهو يحمل لواء الدعوة الى الله تعالى، مقتفيا أثر النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسيرته ، ليمنّ الله عليه من فضله، وتنتشر الدعوة في كل بلد من بلداننا الفلسطينية ولتدخل كل بيت.

 

ظل سيدنا الشيخ عبد الله نمر درويش يجاهد في الله تعالى لأكثر من خمسين عاما فأسس الحركة الاسلامية أوائل سبعينيات القرن الماضي ، ودخل سجن الاحتلال ظلما وعدوانا سنوات عديدة، ثم خرج ليكمل مسيرة الدعوة الاسلامية والحركة الاسلامية مؤسسا ورئيسا لها حتى العام 1998 ، حيث سلم راية رئاسة الحركة الاسلامية، ولكنه استمر يحمل راية الدعوة والإرشاد والتربية والفكر الاسلامي على خير منهج وأقوم طريق، كان وفيا لمدرسة الامام الشهيد حسن البنّا رحمه الله تعالى ، وكان توأم الشيخ الشهيد أحمد ياسين رحمه الله تعالى.

 

لقد أرسى سيدنا الشيخ عبد الله خطابا اسلاميا أصيلا في مبادئه وجذوره ، معاصرا في وسائله وأهدافه، حمل راية الوسطية والاعتدال ، وبث روح الاخوة والتسامح والوئام بين أبناء شعبه الفلسطيني ، واجه الظلم والعدوان وناصر قضية شعبه الفلسطيني ضد الاحتلال ، حمل همّ الأمة العربية والإسلامية ودعى الى الحكم الشوري الرشيد على قاعدة العدل بين الناس والرحمة بهم . دعا الى التعارف والحوار ونشر قيم العدل والسلام في ربوع العالم بأسره

ظل شيخنا الفاضل يؤدي أمانة النصح للحركة الاسلامية بقيادتها وأبنائها، ويمارس دوره في التربية والدعوة وتفسير القران الكريم حتى أيامه الاخيرة.

رحمك الله يا ابا محمد وغفر الله لك وجزاك الله خيرا وأدخلك فسيج جناته بصحبة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم وآل بيته وأصحابه.

 

عنهم

الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الاسلامية

أبناء الشيخ المرحوم عبد الله نمر درويش ووالدتهم وعائلة عيسى في كفر قاسم

الاحد 1452017 وفق 18 شعبان 1438 هجري




للمزيد من محليات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع