2017.08.20

الرئيسية /

سخنين: افتتاح الحديقة التعليمية على اسم المرحومة ليلى ابو ريابمدرسة المتنبي


2017-06-25 17:41:21


موقع الجليل الإخباري:سخنين


بحضور  رئيس البلدية  مازن غنايم وبحضور عائلة المرحومة المربية ليلى ابو ريا زوجها  الاستاذ والمدير المتقاعد ابو ايمن, ابناء المرحومة: يمنى, ايمن وامجد وبحضور مدير المدرسة  حمد سيد أحمد وفادي طراد رئيس لجنة اولياء الامور واعضاء الهيئة التدريسية تم  افتتاح يوم  السبت وبحفل رسمي متواضع  الحديقة التربوية النموذجية للألعاب والتي تخدم  طلاب صفوف الطبقة الدنيا في المدرسة.

ففي بداية الحفل  استهل مدير المدرسة الاستاذ حمد سيد احمد كلمته مرحبا بالحضور مشيدا بدور عائلة المرحومة الريادي في سلك التربية والتعليم كما عدد مناقب الفقيدة المعطاءة ودورها الريادي  في بناء اجيال بلدنا سخنين منذ دخولها لسلك التربية والتعليم وحتى ايامها الاخيرة.

وأردف المدير قائلا: "اشكر عائلة المرحومة والمعلمة يمنى على  مبادرتها السامية في اقامة هذا المشروع الخيري والحيوي الذي يصب في مصلحة اولادنا فلدات اكبادنا الذي سيكون اثره الطيب بعمق ذكرى المرحومة الطيبة معلمتنا ام ايمن ....رحم الله المرحومة واسكنها فسيح جنانه الى جانب الخيرين والبررة الصالحين"

 

اما زوج المرحومة ابو ايمن والذي تكلم بكل حرقة وألم على فقدان شريكة حياته(ام ايمن) فقال:

" كانت نعم الزوجة الصالحة ا كانت مثال للمعلمة وللمربية المهنية المعطاءة تركت بصماتها الرائعة على الأجيال التي علمتها فمن تحت يديها تعلم المعلم, المحامي, الطبيب والمهندس . وأنا من هنا أؤكد  بانني شخصيا على استعداد  تام لتلبية كل ما تحتاجه المدرسة لتطوير وصيانة هذه الحديقة النموذجية لتبق ذكراها خالده ثابتة راسخة تأبى الزوال في قلوبنا وعقولنا جميعا".

اما رئيس البلدية الاخ مازن غنايم فقال في كلمته امام الحضور: ابارك اقامة هذا  المشروع التعليمي والنوعي الذي يخدم طلابنا واولادنا جميعا في هذه المدرسة كما اضاف  قائلا ان ذكرى ام ايمن ستبقى خالده وذلك بفعل ما قدمته بعملها المتفاني والدؤوب في جهاز التربية والتعليم. واختتم الرئيس كلمته واعدا  بدعم هذا المشروع بكل ما امكن ودعم المدرسة كذلك الحاضنة لكافة المشاريع والمبادرات تربوية ماديا ومعنويا.






























































للمزيد من جامعات ومدارس

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع