2017.08.18

الرئيسية /

التجمع يدعو الى تنفيذ اتفاق التناوب فعليلا


2017-07-26 15:38:55


موقع الجليل الإخباري:سخنين


في بيان وصل الى موقع الجليل الإخباري صدر عن التجمع الوطني الديمقراطي والذي أكد من خلاله تمسكه بالقائمة المشتركة، كإطار وحدوي يهدف إلى تطوير الأداء السياسي، والتي كان للتجمع دور مركزي ومحوري في تشكيلها وصيانتها.

 

وشدد التجمع على 'أن أهمية المحافظة على القائمة المشتركة وتطوير عملها والنهوض بدورها، قد ازدادت في ظل الأوضاع السياسية والعدوان على القدس والأقصى وتفاقم العنصرية وهدم البيوت والاعتداء المتواصل على شعبنا في النقب وعلى حقوقه الأساسية'.

يُنتظر أن تنفذ الحركة العربية للتغيير، اليوم الثلاثاء، الخطوة الأولى في تنفيذ اتفاق التناوب بالقائمة المشتركة، عبر تقديم النائب أسامة سعدي استقالته للجنة الوفاق الوطنية، على أن يتم أيضا سحب ترشيح كل من إبراهيم حجازي (الحركة الإسلامية)، يوسف العطاونة (الجبهة) ووائل يونس (العربية للتغيير) ترشيحاتهم لإتاحة تنفيذ اتفاق التناوب.

وأضاف في البيان: 'لقد طرح التجمع مرات عديدة اقتراحات لتطوير النقاش السياسي بين الأحزاب والناشطين منوهًا بضرورة أن يكون هناك نقاشا عميقا وجدّيا للإثراء الفكري والسياسي في مجتمعنا عمومًا وفي إطار القائمة المشتركة خصوصًا، شرط أن يكون النقاش حضاريًا بعيدًا عن المناكفة والتجريح'.

ودعا التجمع إلى تطوير العلاقات الحزبية الثنائية والجماعية بين مركبات القائمة المشتركة، وليس فقط في المجال البرلماني، وأكد على 'ضرورة تطبيق التناوب، نصًا وروحًا، بأسرع وقت، حيث انتهت المدة التي نص عليها اتفاق تشكيل القائمة المشتركة والذي تضمن البنود الخاصة بالتناوب'.

وأشار إلى أن 'تطبيق اتفاق التناوب، الذي قامت على أساسه القائمة المشتركة، سيمنح المشتركة دفعة قوية إلى الأمام ويزيد من ثقة الجمهور بها، خاصة وقد بينت استطلاعات الرأي أن الغالبية الساحقة من شعبنا تطالب بتطبيقها'.

وختم التجمع بيانه بالتأكيد على أن 'تقديم النائبين د. عبد الله أبو معروف والمحامي أسامة السعدي التزامًا خطيًا بالاستقالة إلى لجنة الوفاق الوطني هو خطوة إيجابية، والمطلوب الانتقال فورًا إلى التنفيذ الفعلي للتناوب من خلال تقديم استقالتي أبو معروف والسعدي إلى الكنيست وتقديم انسحابات إبراهيم حجازي ويوسف العطاونة ووائل يونس إلى لجنة الانتخابات المركزية وفق القانون، حتى يدخل كل من الأخ سعيد الخرومي عن الحركة الإسلامية والمربية نيفين أبو رحمون عن التجمع إلى الكنيست تطبيقًا للتناوب'.




للمزيد من برلمانيات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع