2017.09.24

الرئيسية /

جريمة قتل بالسويد ضحيتها أسير محرر من غزة


2017-08-20 15:23:46


موقع الجليل الإخباري:سخنين


قُتل شاب فلسطيني في العاصمة السويد، ستوكهولم، في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، في جريمة إطلاق نار لم تُكشف ملابساتها بعد.

 

وقالت وسائل إعلام في غزة إنّ الشاب محمد تحسين البزم (28 عاما)، وهو أسير محرر، من القطاع قُتل في جريمة إطلاق النار.

 

وأوضحت مصادر إعلامية سويدية أن السلطات السويدية تواصل البحث عن الجناة دون معرفة دوافع جريمة القتل، وإن كانت مدبرة أم أنها حادث جنائي.

 

وتوقعت بعض المصادر أن تكون خلفية جريمة القتل شخصية جنائية، إلا أن طبيعة الحدث وظروفه، واستمرار صمت السلطات السويدية تضيف غموضا على الجريمة.

 

ولم تفصح عائلة البزم في قطاع غزة عن أي شيء لافتقادها للمعلومة الحقيقية حول طبيعة ما جرى مع ابنها في السويد.

 

وبحسب بعض المصادر، فإنّ الشاب البزم يقيم في السويد منذ 10 أعوام برفقة أسرته.

 

وبحسب ذات المصادر فإن الشاب أسير محرر من سجون الاحتلال قبل مغادرته القطاع.

 

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية خبرا حول الجريمة، ونقلت عن مصادر سويدية قولها إن "الشاب قُتل برصاصتين، واحدة في الرأس والأخرى في العنق، ولم تتفاعل السلطات السويدية مع الحدث ولم تقدم التقرير اللازم حتى الآن".

 

وربطت وسائل الإعلام الإسرائيلية بين اغتيال المهندس التونسي الزواري والقيادي في كتائب القسام، مازن فقها، مع ما حدث مع البزم.

 

وأشارت إلى إنه "وفقا لتقارير سابقة فإن الزواري اغتاله الموساد في تونس بـ20 رصاصة بمدينة صفاقس الذي شارك بمشروع الطائرات بدون طيار التابعة لحماس، كما أنه تمت تصفية مازن فقها الذي كان مسؤولا عن العديد من الهجمات ضد إسرائيل".

 

وتثير عملية الربط التي قدمتها وسائل الإعلام الإسرائيلية تساؤلات حول إذا ما كانت جريمة قتل البزم ضمن جرائم التصفية والاغتيال التي ينفذها الاحتلال بحق أسرى محررين، أم أنها غير ذلك.




للمزيد من الضفة وغزة

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع