2017.11.18

الرئيسية /

التشريعي بغزة يدين الجرائم المرتكبة بحق "الروهينغا"


2017-09-07 14:59:30


موقع الجليل الإخباري:سخنين


ناشد المجلس التشريعي الفلسطيني أحرار العالم والمؤسسات الحقوقية الدولية للوقوف بشكل جاد ضد الهجمات والإبادة الجماعية للمسلمين في مينمار "أركان".

 

وطالب أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي جامعة الدول العربية ووزراء الخارجية العرب، بالوقوف وقفة لله، نصرة للمضطهدين من المسلمين في بورما.

 

وقال بحر في رسالة وجهها للمسلمين في مينمار، خلال كلمة له خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني بمدينة غزة، إن الشعب الفلسطيني ونوابه معكم، وسيبقون إلى جانبكم.

 

من جانبه، أدان النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور محمود الزهار الجرائم المرتكبة بحق مسلمي مينمار (أراكان).

 

وطالب الزهار بنصرة مسلمي أراكان، كما دعا الأمم المتحدة ودول العالم الإسلامي للعمل على وقف هذه الجرائم ونصرتهم.

 

كما استعرض الدكتور الزهار أبرز الجرائم المرتكبة بحق مسلمي أراكان وخذلان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لهم وسط اعتراف أممي بالجرائم المرتكبة بحقهم.

 

وتساءل الدكتور الزهار عن دور منظمة التعاون الإسلامي، وطالب بعقد جلسة للمنظمة والجامعة العربية.

 

بدوره استنكر النائب عن حركة فتح أشرف جمعة الجرائم المرتبكة بحق مسلمي الروهينجا، داعياً إلى أن تكون خطبة الجمعة المقبلة حول مسلمي الروهينجا والدعوة لمساندتهم.

 

واقترح النائب جمعة بضرورة وضع صندوق تبرعات لمسلمي أراكان في الأراضي الفلسطينية كافة، لتقديم الدعم اللازم لإخواننا المسلمين.

 

ووجه النائب جمعة دعوته إلى وزراء الخارجية العرب بتشكيل لجنة على أعلى المستويات والتوجه إلى بورما لمساندة مسلمي مينمار الذين باتوا لا يجدون قوت يومهم وسط الهجمة الشرسة التي طالتهم.




للمزيد من الضفة وغزة

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع