2017.10.23

الرئيسية /

"علماء فلسطين" تنعى مهدي عاكف


2017-09-23 17:06:47


موقع الجليل الإخباري:سخنين


نعت "رابطة علماء فلسطين"، وفصائل المقاومة، محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لـ "الإخوان المسلمين" الذي توفي في السجون المصرية مساء أمس الجمعة.

 

وقالت الرابطة في بيان لها اليوم السبت: إن عاكف "علم ومثال يحتذى به من أمثلة الصبر، والثبات على الحق، والصدع بكلمة الحق، ويعد قدوة للأجيال، وخاصة فيما يتعلق بالقدس والأقصى وفلسطين والمقاومة على ثرى فلسطين".

 

وأضافت "نحن ندرك الأزمة التي تمر بها الأمة، والعاصفة التي تجتاحها، فلم يكن لها إلا الكبار ليقفوا في وجهها، ويضحوا من أجل أن يعطوا المثل والقدوة لمد جسور المحبة وحقن الدماء بين المسلمين".

 

بدورها، أشادت فصائل المقاومة بدور عاكف في التصدي لمشاريع تدمير وحدة ومقدرات الأمة العربية والإسلامية.

 

ووصفت الفصائل في بيان لها اليوم السبت، عاكف بأنه أحد رموز الأمة وقاماتها وأعلامها "الذي أفنى حياته في إحقاق الحق ودحض ومواجهة الباطل، والتصدي لمشاريع تدمير مقدرات ووحدة الأمة". حسب البيان.

 

وأشارت إلى دوره المتقدم في دعم القضية الفلسطينية "والدفاع عنها بصفته أحد الأوائل الذين حاربوا الاستعمار وقوى الإمبريالة في العالم، وعلى جهوده الكبيرة في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني والدفاع عن المقدسات وخاصة المسجد الأقصى".

 

وتوفي عاكف، مساء أمس الجمعة عن عمر ناهز (89 عاماً)، في مستشفى القصر العيني غربي القاهرة، الذي نقل إليه من سجنه بعد تدهو حالته الصحية بشكل كبير.

 

وقالت علياء ابنة "عاكف"، عبر حسابها الشخصي في "فيسبوك": "أبي في ذمة الله. إنا لله وإنا إليه راجعون".

 

وقال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن متهمي جماعة الإخوان المسلمين بمصر، في تصريحات صحفية: إنه سيدفن جثمان عاكف، مساء اليوم، بمقبرة أسرته في القاهرة.

 

وعاكف، البالغ من العمر 89 عاماً، كان محبوساً على ذمة القضية المعروفة إعلامياً "بأحداث مكتب الإرشاد" عام 2013، التي وقعت فيها اشتباكات بين أنصار الجماعة ومعارضيها، قبل أشهر من مظاهرات حاشدة ضد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في 30 يونيو من العام نفسه.

 

وقضت المحكمة بسجن عاكف 25 عاماً، لكن محكمة النقض ألغت الحكم في يناير 2016، لتُعاد محاكمته من جديد.

 

وتولى عاكف منصب مرشد الإخوان في يناير 2004، خلفاً لمحمد مأمون الهضيبي، الذي توفي قبل أيام من انتخابه.

 

وترك عاكف المنصب في 2010. وخلفه محمد بديع، المحبوس تنفيذاً لأحكام قضائية عدة، تشمل الإعدام والسجن المؤبد.




للمزيد من سياسة

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع