2017.12.15

الرئيسية /

الجبهة تصدر بيانا تحت عنوان"سخنين تستحق وأكثر"


2017-11-15 19:03:51


موقع الجليل الإخباري:سخنين


مبروك لأهلنا في سخنين

تتقدم جبهة سخنين بأحر التهاني الى عموم اهلنا وخاصة من فازوا وحصلوا على قطعة أرض في حي الحلان ، كما ونرجو لهم كل الخير بأن يجدوا الراحة والأطمئنان على مستقبل الابناء وأن يضمنوا حياة كريمة لهم ولعوائلهم.

نحن في جبهة سخنين فرحون لفرح أهلنا وشبابنا ، وبعد أن تمت القرعة وربح من ربح، لا بد من بعض الهمسات في أذن إدارة البلدية ورئيسها ، اذ عليها أن تعيد حساباتها في ضوء ما تم اجراؤه بالاعداد والتحضير لمثل هذه المناقصات، كي نستفيد منها جميعا في المستقبل والا نقع في عثرات يمكن تجاوزها لو سمع واستوعب من كان عليه واجب السمع والاستيعاب.

السؤال الذي يفرض نفسه على خلفية ما حدث :

هل استثمرنا مناقصة الحلان بالشكل المطلوب؟!

ام اننا اضعنا فرصة وفرحة اكبر عدد من اهلنا بالفوز بقسيمة ارض؟!

وهنا لا بد من توجية السؤال لرئيس البلدية ، بعد أن قرأنا كتابه الموجه لدائرة اراضي اسرائيل "المنهال" بفحص بعض الامور ، اليس هذا ما كنا نطالبك به خلال كل الفترة السابقة؟! ولماذا جاء طلبكم متأخراً ؟!

إن ما قامت به كل الهيئات الفاعلة على الساحة من مبادرات وتساؤولات ونقاش لهو نتاج الدروس التي مرت بها سخنين في ضياع حيي الورود والغدير ، وذلك في ظل الاعيب السماسرة واعوانهم !

حذرنا كل الوقت من مغبة عودة السماسرة ووضع ايديهم على مقدرات سخنين عن طريق وكلاء لهم وبقناع قد يبدو قانونياً!

جميعنا يعرف انه مورست الاعيب من قبل اطراف بمسألة ادخال اسماء من خارج سخنين للحصول على قسيمة ، وهي تدل دلالة واضحة على الاتجار بهذه القسائم او بأيعاز من اطراف اخرى التي عملت على استيفاء شروط المناقصة بما في ذلك شهادة سكن في سخنين!

ثبت انه ادخلت اسماء لأناس يمتلكون فيلات فاخرة ، ودخولهم القرعة جاء بهدف الربح وبهذا تم انحراف عن هدف المناقصة ، الا وهو مساعدة من ليس له بيتاً.

يا حضرة الرئيس ، يجب الظن بالاخرين خيرا والجميع يبتغي الصالح العام ويناضل من اجل الغلابا ومساعدة من بحاجة لها.

مرة اخرى ، تهانينا القلبية لكل الرابحين من اهلنا في سخنين ، راجين من المولى ان يعينهم في مشوار اعمار بيوتهم ، ونتمنى حظا اوفر لمن لم يفز في المناقصات القادمة ( وما احوج اهلنا لها)

جبهة سخنين الديمقراطية




للمزيد من هنا سخنين

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع