2018.08.17

الرئيسية /

يوم الأرض وقيادات سياسية مترهلة


2018-03-27 16:18:24


خالد بشير:سخنين


عشية الذكرى ال42 ليوم الأرض الذي انطلقت شرارته في الثلاثين من آذار من عام 1976،حيث ارتقى الشهداء وسقط الجرحى دفاعا عن الأرض التي صادرتها المؤسسة الإسرائيلية في منطقة المل.

 

أصبح يوم الأرض للكثير منا ما هو إلا فرصة للمشي من أجل الروجيم، أو مجرد نزهة لبضع ساعات وينتهي يوم الأرض.

وأغرب ما في الأمر أن طلابنا بمختلف مراحلهم التعليمية لا يعرفون شيئا عن يوم الأرض، وأن الكثير من المدارس  تتوجس خوفا عن الحديث الى الطلاب عن هذه المناسبة الوطنية.

 

وأشر من ذلك ترى القيادات السياسية المترهلة من أعضاء كنيست ورؤساء مجالس ورؤساء احزاب يتسابقون بل يتدافعون الى الصف الأول من المسيرة، وهم الذين فضحونا في ملف التناوب على كرسي الكنيست، وهم الذين يغذون العائلية في مجتمعنا العربي.

 

على القيادات السياسية المترهلة أن تستحي وتخرج سالمة من المعترك السياسي لأنهم أثبتوا فشلهم سياسيا واجتماعيا.

القيادة السياسية في القائمة المشتركة بدأ كل واحد منهم بسن سلاحه وإطعام حاشيته حتى يضمن له مقعدا في القائمة المشتركة للدورة القادمة للكنيست.

 

القيادات السياسية هم السبب في العزوف الشعبي والجماهيري عن المشاركة الفعالة بفعاليات يوم الأرض على مر السنين، وعليهم أن يعرفوا أن ثقة الشعب  بهم كثقة حاكم كوريا الشمالية بحاكم الولايات المتحدة الأمريكية.




للمزيد من مقالات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع