2018.11.21

الرئيسية /

الحركة الاسلامية تنهي استعداداتها لمعسكر القدس أولا التاسع


2018-05-03 16:54:21


موقع الجليل الإخباري:سخنين


أنهت اللجان التحضيرية للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني استعداداتها الأخيرة لتنفيذ معسكر القدس أولا التاسع والذي سيقام السبت القريب الموافق 05/05/18 .

ويشكل معسكر القدس أولا التاسع رافعة لدعم صمود أهلنا في القدس وتأكيداً لهوية القدس الاسلامية العربية، حيث يعتبر عرساً سنوياً تطوعياً من أجل القدس والاقصى ينتظره الأهل في الداخل الفلسطيني بفارغ الصبر ويأتي المعسكر هذه السنة متزامنا مع الذكرى السبعين للنكبة ليكون رسالة للأجيال القادمة بضرورة التمسك بالثوابت الدينية والوطنية .

 

ومن المتوقع كما كل عام مشاركة الآلاف من الجليل المثلث والنقب والمدن الساحلية والمختلطة، بالإضافة للأهل من القدس وقد فاق عدد المتسجلين للتطوع حتى اللحظة لدى المندوبين المحليين في البلاد المختلفة إلى ما يزيد عن سبعين حافلة بالإضافة إلى مئات السيارات الخاصة.

حيث يتركز العمل هذا العام  في عشرات الورشات بين أعمال بناء وصيانة وترميم وتنظيف داخل ساحات المسجد الأقصى ومصلياته وترتيب وتهيئة المسجد الاقصى المبارك لاستقبال شهر الرحمة رمضان المبارك ، إضافة إلى مجموعة من الورشات المحيطة به في مقابر البلدة القديمة وعلى رأسها مقبرة باب الرحمة، كما وستكون ورشة  ضخمة في مستشفى المقاصد.

وقد أضيف هذا العام بعد تثقيفي تربوي واجتماعي للأطفال من المرضى ومرافقيهم في مستشفى المقاصد، فمن اهداف المعسكر الكبيرة توثيق التواصل بين الأهل والداخل والقدس، لتعميق اواصر المحبة والتعاون والمعرفة.

الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية:  الحركة الإسلامية بكافة مؤسساتها وفروعها تضع جل جهودها البشرية والمادية لإنجاح هذا العمل الكبير وذلك لأهمية وقدسية المكان والزمان، فنحن على أعتاب الذكرى السبعين للنكبة وما يصاحبها من تطورات جسام بما يتعلق بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس لتوثق اعترافها بالقدس كعاصمة لإسرائيل ضد كل المواثيق الدولية والمعاهدات التي وقعت بين الدول ،  كما أنه تفصلنا أيام قليلة عن بداية شهر الخير شهر رمضان المبارك ، لذا فإننا ننتظركم يوم السبت على اعتاب بوابة السماء ومصلى الأنبياء في القدس التي لا بد لنا من أن نتواصل معها ومع أهلها على الدوام لتثبيتهم ودعمهم ومؤازرتهم هناك.

الأستاذ غازي عيسى مدير عام المعسكر :"نتوجه في نداء أخير إلى اهلنا جميعا بالمشاركة في المعسكر رجالا نساء وأطفالا لما يحمله المعسكر هذه السنة من المفاجآت العديدة والفعاليات التي تناسب كافة الأجيال".












للمزيد من القدس والأقصى

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع