2018.12.16

الرئيسية /

مصرع 24 عربيا بحوادث الطرق منذ بداية 2018


2018-05-07 09:16:53


موقع الجليل الإخباري:سخنين


لقي 24 مواطنا عربيا مصرعهم جراء حوادث الطرق منذ بداية العام – أي بمعدل ما يزيد على قتيل واحد في الأسبوع – وقد لقي ستة من القتلى مصرعهم في الشهر الماضي.

 

 

 منذ بداية عام 2018 ، قتل 105 أشخاص في حوادث الطرق , بمعدل ستة قتلى في الأسبوع. كما تشير البيانات إلى أن 45 سائقا من المجتمع العربي كانوا متورطين في حوادث طرق مميتة منذ بداية العام (حوادث قتل فيها شخص واحد على الأقل) من بينهم  مقتل 13 سائقا.

 

 

بيانات حول الاصابات الرئيسية في المجتمع العربي منذ بداية العام:

 

 

·         مقتل طفلان إثنان (من الفئة العمرية 0 – 14) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

 

 

·         مقتل ثمانية شبان (من الفئة العمرية 15 – 24) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

 

 

·         مقتل شخص واحد من كبار السن (من الفئة العمرية  65+) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حادث طرق.

 

 

·         مقتل أربعة أشخاص من المشاة من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

 

 

·         مقتل 13 سائقا من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق. أربعة منهم من السائقين الشباب (حتى سن 24).

 

 

45  سائقا من المجتمع العربي كانوا متورطين في حوادث طرق قاتلة

 

 مقتل ﺛﻼﺛﺔ أشخاص ﻣﻦ راكبي اﻟﺪراﺟﺎت النارية  وﺳﺎﺋﻖ  دراجة هوائية واحد ﻣﻦ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم.

 وقال إيريز كيتا, مدير عام جمعية أور ياروك: "ما زلنا نشهد زيادة كبيرة في أعداد الجرحى والقتلى والذي ما زال ينزف ولا يوجد أي تغيير ملحوظ في الأفق. يجب على وزارة المواصلات والسلامة على الطرق أن تضع مسألة السلامة ومستخدمي الطريق نصب أعينها وفي أعلى سلم أولوياتها العودة الى بيوتهم بسلام وأمان.  يجب العمل على زيادة إنفاذ القوانين على الطرق , للتأكد من وجود دوريات شرطية كافية على الطرق حتى يعلم جميع السائقين أنه في حالة ارتكابهم أية مخالفات فسوف يتم ضبطهم ومعاقبتهم. بالإضافة إلى ذلك , من الضروري تحسين البنية التحتية للطرق الخطيرة في المجتمع العربي وفي جميع أنحاء البلاد بأكملها حتى يتمكن الجميع من العودة إلى منازلهم بسلام وأمان ".




للمزيد من محليات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع