2018.12.17

الرئيسية /

الفرق بين الحكم المحلي والسلطة المحلية


2018-08-16 09:05:02


بقلم: طارق محمود بصول


 بسم الله نحمده حمداً يوازي نعمه ويدفع نقمته ويكافئ مزيده ونصلي ونسلم ونبارك على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم. مع اقتراب موعد انتخابات السلطة المحلية الذي يُصادف بتاريخ 30 تشرين اول 2018، تُكثر بين صفوف أبناء المجتمع استعمال مصطلحات بالجهاز السياسي المحلي من هذه المصطلحات؛ الحكم المحلي والسلطة المحلية.
في هذه المقالة سوف نتطرق للفرق بينهم، من حيث المكانة الإدارية السُلطوية، ومن حيث برامج العمل والوظائف الإدارية واختيار إدارة كل منها. الحكم المحلي: عبارة عن دائرة سُلطوية في وزارة الداخلية التي تهتم بأمور السلطات المحلية، فالوزارة الداخلية تحتضن بداخلها العديد من الدوائر، منها: دائرة الاديان المسؤولة عن رجال الدين وأماكن العبادة، دائرة القادمين الجُدد المسؤولة عن استيعاب القادمين الجُدد، دائرة الجنسيات التي تمنح بطاقات هوية وجوازات سفر للمواطنين، دائرة الاحصاء المُخولة بإحاطة السكان بالتغيرات الديمغرافية، وهنالك دائرة اخرى اسمها الحكم المحلي التي تهتم بإدارة السلطات المحلية من حيث الميزانيات، انظمة حكم، مشاريع، تخطيط وبناء وغيرها، لا بد من التنويه بأن وزير الداخلية هو المُخول الوحيد بمنح مركز مدينة لبلدة معينة.
وبقي ان نشير بان اختيار ادارة هذه الدائرة يكون من قبل الوزارة نفسها.
اما السلطة المحلية: فهي الحلقة الأصغر في الجهاز السُلطوي بوزارة الداخلية والتي تدير شؤون محلية لبلدة او مدينة، وهنالك ثلاثة انواع للسلطات المحلية؛ البلدية التي تُدير شؤون المدينة، مجلس محلي الذي يُدير شؤون قرية او بلدة بمرحلة التمدين، مجلس اقليمي الذي يدير شؤون عدة بلدات، وتكون السلطة المحلية خاضعة للحكم المحلي في وزارة الداخلية، بحيث انها حلقة وصل بين المواطنين والدوائر الحكومية، فقد تُمثل المواطنين امام الوزارات وتمثل الوزارات امام المواطنين من خلال الأقسام الموجودة فيها.
من هذه الاقسام؛ قسم المعارف الذي يُمثل وزارة التربية والتعليم، قسم الهندسة والتخطيط الذي يُمثل دائرة التخطيط في وزارة الداخلية، قسم الرفاه الاجتماعي الذي يُمثل وزارة الرفاه الاجتماعي، قسم البيئة الذي يُمثل وزارة البيئة، قسم الجابية الخاضع لأنظمة وزارة المالية، حتى أعضاء السلطة المُختارين من قبل المواطنين فهم خاضعون للحكم المحلي في وزارة الداخلية. بقي ان نشير انه يتم اختيار إدارة السلطة من قبل المواطنين على غرار الحكم المحلي.
للختام: من حيث المبنى الإداري والسُلطوي فان الحكم المحلي اعلى من السلطة المحلية، اما من حيث برامج العمل والوظائف الإدارية فهم شريكين في ذلك، الا ان الحكم المحلي مسؤول عدة سلطات محلية، اما من حيث اختيار الإدارة؛ فأعضاء الحكم المحلي يتم اختيارهم من الأعلى، أي من قبل الوزارة، اما أعضاء ورئيس السلطة المحلية فيتم اختيارهم من قبل المواطنين (الشعب)، لهذا يحظى رئيس السلطة والأعضاء بمكانة عالية امام الوزارات والدوائر الحكومية. الحمد لله الذي بنعمه تتم الصالحات.


 
 
 


للمزيد من مقالات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع