2018.09.21

الرئيسية /

المطران عطا الله حنا: هنالك تغييرات دراماتيكية متسارعة في مدينة القدس التي تسرق منا في وضح النهار


2018-08-26 15:54:10


موقع الجليل الإخباري:سخنين


 استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس صباح هذا اليوم وفدا إعلاميا سويسريا ضم عددا من ممثلي وسائل الاعلام هناك والذين وصلوا في زيارة تضامنية مع شعبنا حيث سيقومون بإعداد تقارير إعلامية حول واقع مدينة القدس وما يتعرض له شعبنا الفلسطيني .

وقد استقبل سيادة المطران الوفد في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم حيث وضعهم في صورة ما يحدث في مدينة القدس من تغييرات دراماتيكية حيث ان سلطات الاحتلال تسعى وبخطوات حثيثة ومتواصلة ومتسارعة لطمس معالم مدينة القدس وتغيير ملامحها والنيل من هويتها الروحية باعتبارها المدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث .

القدس مدينة يتغير واقعها يوما بعد يوم وتفرض حقائق جديدة على الأرض في ظل حالة الانقسامات الفلسطينية المؤسفة والمخجلة وفي ظل الوضع العربي الكارثي وفي ظل الانحياز الأمريكي والغربي لإسرائيل .ال

قدس مدينة مستهدفة اليوم اكثر من أي وقت مضى وهنالك استهداف للمسجد الأقصى وللاوقاف الإسلامية كما ان الأوقاف المسيحية مستهدفة واستهداف اوقافنا المسيحية هو استهداف للحضور المسيحي الفلسطيني العريق في هذه الأرض المقدسة .

القدس مدينة لها طابعها الخاص وهي تختلف عن اية مدينة أخرى في هذا العالم وهي بالنسبة الينا كفلسطينيين عاصمتنا الروحية والوطنية وما يحدث في مدينة القدس انما هي سياسات ومشاريع احتلالية هدفها تغيير طابع مدينتنا المقدسة .

لقد تحولت مدينة القدس الى مدينة مهرجانات صاخبة ومسيرات احتفالية غنائية وغيرها من النشاطات التي تحمل عناوين فنية وثقافية ولكن في الواقع هي نشاطات هادفة لفرض وقائع جديدة في مدينة القدس

القدس مدينة تسرق منا في كل يوم واصبح كل شيء فلسطيني مسيحي او إسلامي مستهدف في هذه المدينة المقدسة .

المستهدف في القدس ليس فقط المقدسات والاوقاف والأراضي التي تسلب منا وانما هنالك مشاريع احتلالية مبرمجة والتي هدفها سرقة هوية القدس والنيل من انتماء المقدسيين لمدينتهم وتشويه ثقافتهم وهويتهم .

القدس في خطر شديد ونتمنى من وسائل الاعلام في عالمنا ان تهتم بما يحدث في مدينة القدس .

قدم سيادته للوفد تقريرا تفصيليا عن أحوال المدينة المقدسة كما وقدم لهم وثيقة الكايروس الفلسطينية متحدثا عن أهدافها ورسالتها ومضامينها كما وأجاب على عدد من الأسئلة والاستفسارات .




للمزيد من القدس والأقصى

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع