2018.11.16

الرئيسية /

4 شباب قتلى شباب ... الدور على من؟؟؟؟


2018-09-02 01:32:03


بقلم:الشيخ الإعلامي خالد بشير


قال تعالى :مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ.

خلال  أقل من 48 ساعة سقط 4 قتلى شباب في مجتمعنا العربي،هذا نذير شؤم يهدد مجتمعنا العربي برمته، ولا احد مستثنى من هذه الظاهرة الخطيرة.

حتى هذه اللحظة لم يتم القاء القبض على أحد ممن فعلوا هذه الجرائم النكراء التي رفضتها كل الشرائع السماوية والإنسانية والأخلاقية.

وهل حقا أن الشرطة تقف عاجزة عن القاء القبض على المجرمين،وهل  لكون الضحايا عربا ينطبق عليهم المثل العربي "فخار يكسر بعضه"،وهل الدم العربي رخيص بأعين الشرطة الى هذا الحد.

لماذا الشرطة الإسرائيلية وخلال ساعات تقوم بالقبض على المجرم إذا كان الضحية يهوديا من شعب الله المختار.

وهل حقا ان نحمل الشرطة اسقاطاتنا الأخلاقية،وكأننا لا دخل لنا بالموضوع  ولا حول لنا ولا قوة،ومن شدة ضعفنا وقلة حيلتنا وأن الأمر لا يهمنا ولا يخصنا ونرمي كل المسئولية على الشرطة.

بعد هذه الجرائم وهذه الفوضى العارمة التي تعم مجتمعنا العربي ألا نستحق مظاهرة جبارة ضد الشرطة ونحملها المسئولية الكاملة عن تقصيرها بحق أمن وامان وسلامة مجتمعنا العربي.

عندما نتستر على القاتل وعلى المجرم ألا نكون شركاء بالقتل والجريمة وانتشار العنف والجريمة في مجتمعنا العربي.

الوضع الحالي يريد وقفة جماعية للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي باتت تهدد أسرتي وعائلتي وابناء بلدي ومجتمعي، وإلا سوف ننتظر على من الدور القادم.



 


للمزيد من مقالات

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع