2017.12.15

الرئيسية / مقالات

قانون تسوية الحساب مع الاستيطان

الخبر الذي تصدر وسائل الإعلام المحلية وربما الدولية أيضا هذا الأسبوع كان مصادقة الكنيست على قانون أطلقت عليه اسم"تسوية الاستيطان في يهودا والسامرة" هو الاسم الصهيوني للضفة الغربية. يتيح هذا القانون للحكومة الإسرائيلية أن تستولي على الأراضي الفلسطينية الخاصة وتقيم عليها...

من أوباما إلى ترمب.. دروس وتحديات

يوجد بعض الساسة الغربيين الذين أثار انتخابهم حماسا وأملا في الغرب والشرق، وفي الشمال والجنوب، مثل باراك أوباما. ولكن يوجد كذلك بعض الساسة الذين تسببوا في حيرة وخيبة أمل حول العالم مثل أوباما. ومن ثم فإرثه بكل تأكيد سيكون مثيرا للجدل. بعد الحربين الكارثيتين اللتين...

كفى أيام تضامن

لا يوجد هناك شعب في العالم يستغني عن التضامن معه. ولا توجد هناك قضية عادلة قادرة على تحقيق الانتصار بدون تضامن ودعم من قبل شعوب العالم. لا يمكن الفصل بين أهمية النضال وبين ضرورة التضامن مع هذا النضال من قبل قوى صديقة في شتى أرجاء العالم. أظن هذه إحدى البديهيات التي لا يختلف...

وقفات على مفارق الدروز وهدم البيوت وقصر الذاكرة

الوقفة الأولى: مع قصر الذاكرة. "قِصَر الذاكرة" هو نسيان ما مرّ على الناس من أحداث، وفي سياقنا، أحداث شكّلت مصدر نقمة امتصها قياديّو أولئك الناس. وهو مصطلح متداول على الألسن في الحياة السياسيّة والاجتماعيّة، يعاني من نتائجه السواد الأعظم من الناس بسبب الهموم التي تكتنف...

سخنين: هل يفكر التجمع بخوض الانتخابات لرئاسة البلدية؟؟

حين يفكر التجمع كتنظيم سياسي بخوض الانتخابات المحلية هي خطوة جريئة وفي محلها مع انه محسوب على مازن غنايم بدليل أنه موجود بالائتلاف البلدي اليوم. ولكن مشكلة التجمع أنه بدأ يفكر بالرئاسة أو تهديد مازن غنايم بخوضه أي التجمع رئاسة البلدية بعد عدم تنفيذ مازن غنايم لعدة وعود...

عالمنا في الشهر الاول

ها هو الشهر الأول من العام الجديد قد أشرف على نهايته. وبعيدا عن الامنيات والتمنيات التي رافقت وداع العام المنصرم واستقبال العام الجديد، يبدو أن هذا العام لن يخيب آمال أحد فهو مثقل بالأحداث ككل عام وربما أكثر قليلا وعلى كافة الأصعدة: العالمي والإقليمي والمحلي. وتستحق جميعها...

فلسطينيو ألـ ٤٨  جردة حساب والدّين المعلّق

ليست المرة الأولى التي نجد أنفسنا في ظرفٍ مشحون وقابل للانفجار على نطاق أوسع. لا أقصد المواجهات المحدودة التي تجري بين الحين والآخر مع نظام القهر العنصري. إنما حالات الغضب الأوسع والأشمل. أننا الآن نعيش إرهاصات ومقدمات لمشهد مؤلم جديد، ولكنه يحمل لنا في طياته إمكانيات...

صناعة الرعب

هناك نوعان من الرعب (ويمكن استعمال أحد مرادفاته: هلع، خوف، ذعر) تصنعهما دولة إسرائيل بجودة عالية وتكثف من استعمالهما. أسمي النوع الاول "رعب سلبي" وهو موجه للمجتمع الإسرائيلي نفسه، وأطلق على النوع الآخر اسم "رعب إيجابي" وهو الذي يصنع خصيصا لدبه في قلوب الفلسطينيين بشكل خاص...

اسم محمد القائد هو الرد على العدو والحاقد

قالت دائرة الإحصاء الإسرائيلية المركزية، في تقرير لها نشرته يوم الاتنين الماضي26/12/2016 أن اسم محمد يأتي في المرتبة الاولى بين اسماء الذكور بين اوساط عرب الداخل الفلسطيني خلال عام 2015، كما ويشكل الاسم محمد الأكثر انتشاراً على مستوى البلاد عامة، حيث يشكل الاسم محمد وأحمد معاً...

من وحي السنة الجديدة

حي السنة الجديدةهل يمكن توديع العام المنصرم واستقبال العام الجديد دون الخوض بالتهاني التقليدية التي نكررها عاما بعد عام؟ متى سوف نكف عن ترديد عبارة: كل عام وأنتم بخير؟ هل نحن بخير؟ متى أخر مرة شعرنا بخير؟ وكل عام؟، أو مثلا قولنا: أعاده الله علينا والسلام يخيم على ربوع...

عندما يتجرد الإنسان من إنسانيته

مرة أخرى أجد نفسي في حيرة من أمري بين مقولتين. الأولى تقول: لا جديد تحت الشمس. والثانية تقول العكس تماما: كل يوم بل كل لحظة يوجد هناك شيء جديد. عادة، أحاول فهم هاتين المقولتين من منطلق القانون الديالكتيكي حول وحدة وصراع الأضداد فأصل إلى نتيجة مفادها بأن المقولتين صحيحتان....

امتنا تستحق الحياة...كفانا قتلا، جهلاء التزمت

في دمشق العرب حلب تتحرر، وفي بلاد الرافدين الموصل تستنشق هواء الاستقلال ،هذا هو نداء الأمم الأبية التي تاقت للأمن والحرية والاستقرار، تعبت الأمم العربية في بلاد الرافدين والشام معا وتاقت نفوس عرب الوطن في كل بقاع العالم ، لنصر واستقلال القلاع الابية وتنظيفها من المتآمرين...

سيناريوهات ما بعد حلب

ما كانت حلب لتصمد كلّ هذه السنواتِ, لولا الدعم المالي السعودي والعسكري التركي للفصائل المقاتلة فيها ضد قوات الحرس الثوري الإيراني ومليشياته الطائفية, وأبرزها حزب الله وجيش الحشد الشعبي(جحش) والعراقية والأفغانية الأخرى, التي تُقدّر أعدادها ب 70000 مقاتل, والقوات الروسية,...

هذا إغتصاب وليس تمثيلا

صدمت مثل الكثيرين غيري عندما قرأت خبر ومن ثم شاهدت المقابلة التي اعتراف بها المخرج العالمي برناردو برتولوتشي بأن مشهد الاغتصاب في فيلم "التانغو الاخير في باريس" لم يكن تمثيلا بل كان عملية اغتصاب حقيقي تم الاتفاق عليها بين المخرج والممثل الشهير مارلون براندو بدون علم...

الشاطر والمشطور وفلسطين بينهما

لا أدري إذا كانت الحكاية التي تروى عن مجمع اللغة العربية الذي اقترح ترجمة كلمة ساندويتش الانكليزية بعبارة:"الشاطر والمشطور وبينهما طازج" هي حقيقية أم هي نكتة من باب السخرية بهذا المجمع روجها بعض الكتاب المغرضين. ولا أدري على وجه التحديد إذا كان هناك وجه شبه بين هذه الحكاية...