دولار امريكي - 3.587
جنيه استرليني - 4.6969
ين ياباني 100 - 3.2117
اليورو - 4.0276
دولار استرالي - 2.5555
دولار كندي - 2.6866
كرون دينيماركي - 0.5396
يافا - ° - °
سخنين - 20.56° - 25°
بئر السبع - 21.11° - 22.78°
رام الله - 19° - 24.44°
عكا - 20.56° - 25°
القدس - 19° - 24.44°

افتتاح معرض "سخنين في الذاكرة"

تاريخ النشر: 2016-05-11 13:14:53

سخنين:صورة تراثية وتاريخية

تاريخ النشر: 2015-01-08 13:25:18

الجبهة والطيبي.. طلاق بائن بينونة صغرى

المصلحة العليا للجبهة كما هي للطيبي أن يكون هذا التحالف بينهما في هذه المرحلة الحرجة للأحزاب العربية داخل المجتمع العربي.

الجبهة تخوفت من خوض انتخابات الكنيست لوحدها لأن جميع المؤشرات كانت تدل أن أوضاع الأحزاب العربية بخطر شديد وعلى الحفة.

كما هو الحال مع العربية للتغيير برئاسة الدكتور أحمد الطيبي،جميع الاستطلاعات أعطته أرقاما خيالية وفي الواقع كان أقل بكثير من كل هذه الاستطلاعات، ومع هذا كان الطيبي على يقين أنه إذا خاض الانتخابات لوحده فإنه بخطر كبير وحقيقي فلا بد أن يكون مع حزب من الأحزاب الموجودة فحط مع الجبهة.

حسب رأيي الجبهة والطيبي فشلوا في تجنيد الأصوات واقناع الناس بالخروج الى صناديق الاقتراع، فالنتيجة كانت مخيبة للآمال 5 مقاعد والمعقد 6 جاء بفائض الأصوات من قائمة الموحدة والتجمع.

الجبهة خسرت والطيبي ربح،إذا أردنا أن حسب عدد المقاعد، لكل منهما،هذه الشراكة بين الجبهة والطيبي لن تطول لأن الهدف تحقق لكليهما ولا بد أن يكون حاليا بينمها طلاق بائن بينونة صغرى على أن يتطور على طلاق بائن بينونة كبرى حسب الأحداث والمهر المعجل والمؤجل الذي بينمها.

 

>>> للمزيد من مقالات اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار