دولار امريكي - 3.517
جنيه استرليني - 4.3231
ين ياباني 100 - 3.2861
اليورو - 3.8835
دولار استرالي - 2.4027
دولار كندي - 2.6640
كرون دينيماركي - 0.5206
يافا - ° - °
سخنين - 27° - 31.67°
بئر السبع - 23.89° - 30.56°
رام الله - 23.89° - 31°
عكا - 27° - 31.67°
القدس - 23.89° - 31°

تونس تحديات وآمال

تاريخ النشر: 2019-11-16 20:44:15

الأكاديميون...حصن المجتمع

تاريخ النشر: 2019-11-16 20:40:33

افتتاح معرض "سخنين في الذاكرة"

تاريخ النشر: 2016-05-11 13:14:53

سخنين:صورة تراثية وتاريخية

تاريخ النشر: 2015-01-08 13:25:18

الأكاديميون...حصن المجتمع

سجل الملتحقون بالمعاهد العليا والمؤسسات الاكاديمية من أبناء الداخل الفلسطيني رقمًا غير مسبوق , فقد تجاوز عددهم وفق الاحصائيات ال 50 ألفًا , وهذا له دلالات واضحة على حرص أبناء الداخل الفلسطيني على طلب العلم ، والذي حث عليه ديننا الحنيف وأوصانا به النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ليس بهدف اكتساب الحرفة أو ضمان مصدر الرزق او زيادة المهارات الشخصية والمعرفة فحسب بل كسلاح نحمله ونحن نخوض معركة هوية ووجود بحيث نتحصن بهذا السلاح ونصون هويتنا وانتماءنا .

لقد لعب الأكاديميون دورًا رائدًا في قيادة الجماهير والحراك الشعبي خاصة خلال العقود الأخيرة في محطات نضال عديدة في العالم ، فقد قاد الأكاديميون الحراك في الصين ومصر والجزائر وتونس والمكان لا يتسع للعد وذلك لتكامل أهليتهم للنهوض بهذا الدور كونهم شبابًا , ومثقفين وذوي مكانة اجتماعية عالية ويُنظر إليهم من قبل الجماهير كفئة واعية ومدركة لحاجيات المجتمع وتستطيع بثقة مجتمعهم وجهودهم أن يقودوا مجتمعاتهم لبرالأمان .

 هناك , على بلاط المؤسسات الاكاديمية يتحتم على الطالب أن يكون واعيًا بطبيعة الواقع , متماسكا ممسكا بزمام عوامل النقاش السياسي والاجتماعي الصحيح .

هناك , لا مكان للمراهقة والتساقط والمجاملة على حساب الثوابت، هناك تُمد موائد الثقافة والمعرفة بلا حدود , وهناك مقارعة ومجالسة ومناظرة من يكره وجودك معه، هناك تُستلم الراية ممن سيتخرجون , راية الوعي , والفهم , والشعور بالاعتزاز بانتمائك وهويتك .

عليكم يعول شعبنا ويعقد الأمل في قيادة و إدارة الحياة والصراع ومعركة الوجود وبناء المستقبل .

أنت أيها الاكاديمي العزيز , عزيز في مقامك , فكن لها .

>>> للمزيد من مقالات اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار