دولار امريكي - 3.517
جنيه استرليني - 4.3231
ين ياباني 100 - 3.2861
اليورو - 3.8835
دولار استرالي - 2.4027
دولار كندي - 2.6640
كرون دينيماركي - 0.5206
يافا - ° - °
سخنين - 17° - 19.44°
بئر السبع - 20° - 21.67°
رام الله - 18.89° - 22.22°
عكا - 17° - 19.44°
القدس - 18.89° - 22.22°

ماذا مع "المهرجين" الاخرين !

تاريخ النشر: 2020-01-20 21:03:17

تونس تحديات وآمال

تاريخ النشر: 2019-11-16 20:44:15

افتتاح معرض "سخنين في الذاكرة"

تاريخ النشر: 2016-05-11 13:14:53

سخنين:صورة تراثية وتاريخية

تاريخ النشر: 2015-01-08 13:25:18

تقدُّم في قضية التأمين الزراعي عن أضرار غرق سهل البطوف

أفاد المركز العربي للتخطيط البديل، م، بأن العمل المشترك بينه وبين السلطات المحلية في منطقة سهل البطوف، "قد أتى بثماره"، موضحًا أنه "على شفا إتمام التفاصيل الأخيرة، ( في بوليصة التأمين الزراعي) لضمان حقوق المزارعين في البطوف وتعويضهم عن أضرار الغرق التي كبدتهم خسائر طائلة".

وقال المركز في بيان إن "إتمام بوليصة التأمين الزراعي عن أضرار الغرق في سهل البطوف بالتعاون (مع) بلديتي عرابة وسخنين ومجلس البعينة -النجيدات"، باتَ وشيكًا، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة، صادقت على "إعداد بوليصة خاصة لأضرار الغرق في سهل البطوف، وتخصيص ميزانية خاصة لها".

وأوضح المركز أنه بحث هذه التطورات في اجتماع عُقِد في مكاتبه في عيلبون، شارك فيه ممثل وزارة الزراعة د. معمر حاج يحيى، بالإضافة إلى د. حنا سويد وشادي خليلية، والمحامي عنان بلان، ومدير المركز سامر سويد، كممثلين عن المركز.

ومثّل بلدية عرابة في الاجتماع، رئيسُها، عمر نصار، بالإضافة إلى نزار بكرية، وراوية حندقلو، فيما نابَ عن بلدية سخنين، المحامي إيهاب أبو يونس، وموفق خلايلة، أما عن البعينة – نجيدات، فقد حضر رئيس المجلس، منير حمودة، والمحاسب، صادق دلاشة.

وافتتح الاجتماع، د. حنا سويد مؤكدًا على أهمية متابعة الإجراءات لإتمام إعداد بوليصة التأمين لأضرار الغرق في البطوف، وتنفيذ كافة التفاصيل المطلوبة من كل جهة في الفترة القريبة لاستكمالها قبل نهاية العام.

وأكد سويد خلال الاجتماع، أن العمل المشترك بين السلطات المحلية في البطوف والمركز العربي للتخطيط البديل قد أتى بثماره، لضمان حقوق المزارعين، وتعويضهم عن أضرار الغرق.

بدوره، قال مدير قسم التأمينات الزراعية في وزارة الزراعة، معمر حاج يحيى، إن "الأضرار الكبيرة التي تسبب بها الغرق الأخير في البطوف في العام المنصرم، كانت المحرك الأول لوضع القضية على جدول أعمال الوزارة، (...) وبالفعل لقد صادقت وزارة الزراعة، على إعداد بوليصة خاصة لأضرار الغرق في سهل البطوف، وتخصيص ميزانية خاصة لها"، وفق بيان المركز.

ودعا يحيى "كافة المزارعين للتعاون مع سلطاتهم المحلية، وإعداد القوائم الخاصة لكل بلد، لإتمام كافة التفاصيل المطلوبة للتأمين، ودفع الجزء الخاص بكل بلد في أقرب وقت ممكن في مطلع العام القادم 2020".

 

 

من جانبه، ذكر نصار، أن بلدية عرابة "قد صادقت على مساهمتها في هذه البوليصة، وأنها بصدد إعداد كافة التفاصيل اللازمة والتواصل مع المزارعين لإعلامهم بتفاصيلها، وأنه سيتم تمويل هذه البوليصة من خلال ميزانية البلدية، وستواصل اللجنة الزراعية في البلدية متابعة التفاصيل اللازمة والتواصل مع المزارعين".

وقال حمودة، إن "إجراء هذه البوليصة هو حق أساسي لمزارعي البطوف، وإن السلطات المحلية ستتعاون مع المركز العربي للتخطيط البديل لإتمام باقي التفاصيل".

وقال أبو يونس، إن "البلدية (بلدية سخنين) ستقوم بالخطوات المطلوبة بالتعاون مع المزارعين لإتمام الإجراءات اللازمة لتعزيز عمل المزارعين وضمان تحصيل حقوقهم".

يُذكر أن قيمة البوليصة، تصل سنويًا لمليون شيكل، ومن الممكن أن يتم تجنيد ميزانية إضافية لها إذ أنها  تُعدّ صندوق توفير لتعويض المزارعين عن أضرار الغرق فقط. وتقدر مساهمة المزارعين والسلطات المحلية فيها بنحو 20% من قيمتها السنوية.

>>> للمزيد من البطوف و الشاغور اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار