دولار امريكي - 3.515
جنيه استرليني - 4.3239
ين ياباني 100 - 3.2640
اليورو - 3.8501
دولار استرالي - 2.3240
دولار كندي - 2.5317
كرون دينيماركي - 0.5164
يافا - ° - °
سخنين - 23° - 23°
بئر السبع - 23.33° - 23.33°
رام الله - 23.33° - 25.56°
عكا - 23° - 23°
القدس - 23.33° - 23.33°

افتتاح معرض "سخنين في الذاكرة"

تاريخ النشر: 2016-05-11 13:14:53

سخنين:صورة تراثية وتاريخية

تاريخ النشر: 2015-01-08 13:25:18

قصة فيروس كورونا بالعربية

قصة فيروس كورونا" بالعربية للأطفال الأهل والمربيين, إصدار حصري للدكتور ضياء غنايم والأخصائية النفسية شيرين غنايم في المركز العربي للنفس الدماغ والسلوك (ACMBB) في سخنين.

قصة فيروس كورونا بالعربية قام بتعريبها لغوياً وملاءمتها ثقاقياً كل من الدكتور ضياء غنايم-أخصائي نفسي, عصبي, علاجي وتربوي, مختص بالعسر التعلمي و شيرين غنايم أخصائية نفسية علاجية وتربوية من المركز العربي للنفس, الدماغ والسلوك (ACMBB) Arab Center for mind Brain & Behavior في سخنين بالتعاون مع مؤسسات إيطالية كانت في قلب حدث التعامل مع أزمة فيروس كورونا: الوحدة التنفيذية النفسية والعصبية للأطفال والمراهقين (UONPIA) في مستشفى IRCCS Ca Granda Maggiore Policlinico من مؤسسة ميلان في إيطاليا ومركز إيركسون Edizioni Centro Studi Erickson الايطالي.


تروي القصة حيثيات حديث صريح بسيط وعميق بين الطفلة أمل وأمها حول فيروس كورونا بكل تفاصيله الطفولية البريئة وبكل استجابات الأمومة الحساسة والصادقة والداعمة.

تعتبر قصة فيروس كورونا فريده من نوعها لانها القصة العربية الوحيدة التى تهدف لخلق حوار صادق وعميق بين الأطفال والكبار حول المشاعر العواطف المخاوف التساؤلات والتغييرات الجذرية والجديدة التي يعايشها الأطفال والكبار على حدٍ سواء.

فمن المعروف أن أزمة فيروس كورونا كانت منعطف حاد في حياتنا صغاراً وكباراّ لها تبعات نفسية عميقة ذات تأثير يطال جوانب عاطفية ذهنية وعملية في حياة كلٍ منا.

مما لا شك فية أن قصة فيروس كورونا تشكل نقطة بداية وحافز يشجع الأهل مشاركة أطفالهم بمشاعرهم, تخوفاتهم تساؤلاتهم وتجاربهم عقب أزمة فيروس كورونا بكل صدق وشفافية مما يخلق شراكة وتقارب عاطفي ونفسي يشكل أساس متين لمواجهة الأزمة والتعامل معها.

لا يختلف أحد أن الدور الأساس يقع على عاتق الأهل في تشجيع الأطفال على التعبير بصدق عما يختلج نفسياتهم وأفكارهم بهدف الوقوف عن كثب وكشف خفايا نفسياتهم ومكنونات مشاعرهم التي قد تكون دفينة وبحاجة لمنصة مشاركة وحوار.

كما تعتبر قصة كورونا فرصة للمعلمين والمعلمات للسماح للأطفال في التعبير عن والمشاركة في مشاعرهم الحساسة وفي تخبطاتهم وبالتالي توفير جو حاضن وداعم يعتمد على أساس علمي وواقعي لكل المركبات النفسية التي قد تطفو خلال الحوار والنقاش.

ليس أختيار أمل كأسم للطفلة في قصة فيروس كورونا محض صدفة وإنما هو تعبير عن إيماننا أنه في ظل الأزمات لا يزال الأمل والأبداع حاضران بقوه للتعامل مع أعمق المخاوف بإحساس مرهف وشفافية مطلقة مؤكدةً أن نفسية الطفل غاية في المرونة و تسطيع التكييف مع أشد الصعوبات اذا ما توفرت الرعاية والعناية الكافيه.

يحرص المركز العربي للنفس, الدماغ والسلوك (ACMBB) في سخنين وبالتعاون مع شركائة على أن تكون قصة فيروس كورونا بالعربية متاحة بالمجان لكي تكون في متناول كل أب وكل أم وكل معلم وكل معلمة يجد في نفسه الدافع البناء للتعامل مع الأزمة ليلتقي بمشاعره مشاعر الأطفال والطلاب بشكل بسيط, مباشر ولكن عميق وصادق.


تعتبر هذا القصة مساهمة متواضعة من لمركز العربي للنفس الدماغ والسلوك (ACMBB) في سخنين الذي يصبو ليكون رافعة مفصلية فاعلة للصحة النفسية في سخنين  الوسط العربي في البلاد العالم العربي والساحة الدولية بمهنية عالية وحساسية متناهية.

كما تعتبر قصة فيروس كورونا فاتحة لسلسلة أعمال قيد الاجراء ومواد قيد البناء في مواضيع متنوعة ذات صلة بين المركز العربي للنفس الدماغ والسلوك (ACMBB) في سخنين ومراكز نفسية علاجية عالمية غاية في المهنية من دول مختلفة مثل إيطاليا التي عايشت أزمة فيروس كورونا بصعوبة ولكن بأمل.
يمكن قراءة وتحميل قصة فيروس كورونا مجانا في موقع المركز العربي للنفس, الدماغ والسلوك (ACMBB) على الرابط التالي : www.acmbb.org.il

>>> للمزيد من هنا سخنين اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار